+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 14
الأولىالأولى 1 2 3 4 5 13 ... الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 21 إلى 30 من 135

الموضوع: دور صدام حسين في خدمة أهداف أمريكا في الشرق الأوسط

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    581

    Smile

    جاء في النشرة:

    وهكذا اندلعت حرب ضروس بين الجارتين المسلمتين استمرت ثماني سنوات، وحصدت الأخضر واليابس في الدولتين، وخاصة في العراق
    كانت اطول حرب في القرن العشرين
    وما الهدف منها حسب النشرة؟
    الهدف منها كما في النشرة انهاء النفوذ البريطاني في الخليج

    وبعد 8 سنوات من الحرب لم يتحقق الهدف وتجرع الخميني عميل امريكا السم

    لكن اخيرا وجدت امريكا الحل بعد ذلك

    كيف؟
    دخل صدام الكويت ولم يستغرق غيراربع ساعات فقط وقلعت نفوذ الانكليز يعني 8 سنوات حرب ما حققت ما حققه صدام في 4 ساعات
    مساكين الامريكان ما كانوا يعرفون الطريق للكويت اول 8 سنوات

    ورغم ذلك امريكا غيرت خطتها


    فجمعت اكثر من نصف مليون من قواتها ومن المجتمع الدولي لا خراج عميلها من الكويت

    واصبحت قواتها على بعد 150 كم من بغداد لاسقاط صدام بعد غزوه للكويت

    ومن انقذه من امريكا؟

    جون ميجر رئيس الوزراء البريطاني

    تحملني اخ ابو تقي انا اكتب سياسة:d في جو حار جدا

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    494

    افتراضي


    قلت لك لا نريد أن نذهب للوراء للتحليل السياسي ولكن نريد ربد الأمور بالموقف الدولي ولفهمك له، فلماذا دخل صدام الكويت؟
    وكيف أنقذ جون ميجر صدام من الأمريكيين؟
    ولا تحسبنّ الله غافلا عما يعمل الظالمون

  3. #23
    دويك الدعوة Guest

    افتراضي

    عمالة صدام للامريكان فلم لا يشابه الا اغفلام توم وجيري
    8 سنوات حرب مدمرة اكلت الملايين واحرقت الاخضر واليابس بين عميلين لامريكا
    والمخطط لها في ذلك نكتة سمجة

    والنكتة الاكبر ان القائليين بانتهاء بريطانيا من حلبة الصراع من ايام الشيخ تقي رحمة الله يعودون للقول

    انهاء النفوذ البريطاني في الخليج

    تحليلات لا يشابهها في البهلوانية الا تحليلات غزة ونتناهيو

    وبعدها يقولون انهم اساطين التحليل السياسي

  4. #24
    ابو العبد Guest

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دار السلام مشاهدة المشاركة
    جاء في النشرة:



    كانت اطول حرب في القرن العشرين
    وما الهدف منها حسب النشرة؟
    الهدف منها كما في النشرة انهاء النفوذ البريطاني في الخليج

    وبعد 8 سنوات من الحرب لم يتحقق الهدف وتجرع الخميني عميل امريكا السم

    لكن اخيرا وجدت امريكا الحل بعد ذلك

    كيف؟
    دخل صدام الكويت ولم يستغرق غيراربع ساعات فقط وقلعت نفوذ الانكليز يعني 8 سنوات حرب ما حققت ما حققه صدام في 4 ساعات
    مساكين الامريكان ما كانوا يعرفون الطريق للكويت اول 8 سنوات

    ورغم ذلك امريكا غيرت خطتها


    فجمعت اكثر من نصف مليون من قواتها ومن المجتمع الدولي لا خراج عميلها من الكويت

    واصبحت قواتها على بعد 150 كم من بغداد لاسقاط صدام بعد غزوه للكويت

    ومن انقذه من امريكا؟

    جون ميجر رئيس الوزراء البريطاني

    تحملني اخ ابو تقي انا اكتب سياسة:d في جو حار جدا
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخ المحترم المدعو دار السلام تحية طيبة وبعد
    لقد قرأت بعض مشاركاتك ولاحظت مدى الذاجة السياسية التي تتمتع بها وكان حرى بك ان لا تتطاول على الحزب وتنتظر حتى ترى كيف سينتهي النقاش وبعد ذلك تخرج سهامك وتبداء في رمى الحزب ان كنت فعلا تستطيع ان تطال شجرة الحزب الشامخة

    اما بالنسبة لمشاركتك هذه فانها تدلل على فقدانك لبوصلة الفهم السياسي ومن يفقد بوصلة الفهم السياسي فانه في هذا المجال يسير على غير هدى وطبعا هذا هو حالك وحال الدويك ومن لف لفيفكما
    طبعا احد اجزاء بوصلة الفهم السياسي هو فهم الموقف الدولي والذي من الواضح انه مشوش عندك وغير واضح ولذلك استهجنت اعمال امريكا السياسية في كنس النفوذ البريطاني وحتى تتضح الصورة اليك بعض المعطيات
    1- بريطانيا خرجت من حلبة التأثير في الموقف الدولي منذ بداية سيتنات القرن الفائت اى عند اعلان سياسة الوفاق بين العملاقين امريكا والاتحاد السوفيتي عام 1961 فمن حيث الواقع في حينه صارت بريطانيا ضعيفة ولا يوجد لها اى تأثير في الموقف الدولي واصبحت توصف كدراجة هوائية امام دبابة بالنسبة للعملاقين هذا من حيث الوافع ولكن من حيث الاستمرار بقيت قوية بكثرة عملائها وتحديدا في منطقة الشرق الاوسط
    2- لذلك صارت تعمل امريكا على طرد النفوذ البريطاني من المنطقة من خلال انهاك عملاء بريطانيا ودفعهم للارتماء في احضان امريكا وبرز هذا جليا في ما يسمى الصراع العربي الاسرائيلي وحرب الخليج بين العراق وايران التي افتعلتها امريكا وفعلا دارت حرب ضروس اكلت الاخضر واليابس لمدة 8 سنوات
    3- في مطلع تسعينيات القرن الفائت تغير الموقف الدولي وانهار الاتحاد السوفييتي ولم يبقى سوى اعلان انهياره وتفردت امريكا في الموقف الدولي وبهذا تغيرت اساليب الصراع وصارت امريكا لا تخشى من عسكرة القضايا فاوعزت لصدام باجتياح الكويت حتى يكون مبررا لها في نشر قواعدها العسكرية في الخليج وتوقيع اتفاقيات الدفاع المشترك وحشد بوش الاب دول العالم من ورائه واعلن عن النظام العالمي الجديد اى اعلن عن تفرد امريكا وان القرن القادم قرنا امريكيا
    وعليه فان فهم الموقف الدولي هو بوصلة الفهم السياسي

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    973

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دار السلام مشاهدة المشاركة
    جاء في النشرة:



    كانت اطول حرب في القرن العشرين
    وما الهدف منها حسب النشرة؟
    الهدف منها كما في النشرة انهاء النفوذ البريطاني في الخليج

    وبعد 8 سنوات من الحرب لم يتحقق الهدف وتجرع الخميني عميل امريكا السم

    لكن اخيرا وجدت امريكا الحل بعد ذلك

    كيف؟
    دخل صدام الكويت ولم يستغرق غيراربع ساعات فقط وقلعت نفوذ الانكليز يعني 8 سنوات حرب ما حققت ما حققه صدام في 4 ساعات
    مساكين الامريكان ما كانوا يعرفون الطريق للكويت اول 8 سنوات

    ورغم ذلك امريكا غيرت خطتها


    فجمعت اكثر من نصف مليون من قواتها ومن المجتمع الدولي لا خراج عميلها من الكويت

    واصبحت قواتها على بعد 150 كم من بغداد لاسقاط صدام بعد غزوه للكويت

    ومن انقذه من امريكا؟

    جون ميجر رئيس الوزراء البريطاني

    تحملني اخ ابو تقي انا اكتب سياسة:d في جو حار جدا
    الأخ الكريم، دار السلام، تحية طيبة وبعد،،
    لا بد قبل أي نقاش تحديد ما تفضل به الأخوة، حتى تتضح الصورة ويصح الفهم، إذ لا بد من تحديد واقع الموقف الدولي، والدولة الأولى في العالم، والدولة أو الدول التي تزاحمها إن وجدت، ومدى قوتها وتماسكها، ومعرفة خططها وأساليبها، فإذا استطعت تحديد ذلك، كان سهلاً عليك فهم ما حصل في أزمة الخليج الأولى والثانية، وكذلك فهم عدوان أميركا الأخير على العراق واحتلاله، ودون ذلك، ستخبط خبط عشواء وتبني آراءك على غير هدى، وبالتالي ستكون كغيرك عرضة للتضليل..
    وإليك بعضاً مما وضحه الأخوة، أعيده عليك، لعلك تمعن النظر فيه وتعيد النظر فيما تقول..
    1_ الموقف الدولي يقوم على تفرد أميركا، فأميركا هي الدولة الأولى في العالم.
    2_ لا يوجد حتى اليوم ومنذ نهاية الثمانينات وسقوط الاتحاد السوفييتي أي دولة تنافس أميركا، بل لم يعد للدول الكبرى التقليدية أي تأثير ذي بال في السياسة الدولية، وهذا يبرهن عليه الواقع وليس مجرد كلام.. وسأوضحه في النقطة الثالثة.
    3_ أما أن الدول الكبرى التقليدية لم يعد لها أي تأثير ذي بال، فذلك واضح من سياساتها العالمية إذ انكفأت هذه الدول تدافع عن مصالحها وتحمي نفوذها في أماكنه من أميركا، وقد استطاعت الأخيرة سلب معظم نفوذ هذه الدول الكبرى التقليدية، روسيا (منطقة آسيا الوسطى) وبلاد القفقاس ونطاقها الحيوي، وفرنسا (إفريقيا الفرنكفونية) وبريطانيا (الشرق الأوسط والأقصى). فضلاً عن فقدان هذه الدول الكبرى أية خطط دولية أو إقليمية للتصدي للتفرد الأميركي، بل للتصدي لأعمال أميركا في تقليص نفوذها. وإذا كنت تعتقد بخلاف ذلك، فهات.. أخبرنا عن خطط كل من بريطانيا وفرنسا وروسيا الدولية لإنهاء التفرد الأميركي أو للتصدي للسياسات الأميركية..
    4_ المنظمات الدولية والأحلاف العسكرية وكذلك المنظمات الاقتصادية كلها أدوات بيد أميركا، وتستخدمها وقت تشاء حيث تشاء. وانظر إلى دور الأمم المتحدة في العراق والقرارات التي وافقت عليها بعد احتلاله، وانظر إلى دور النيتو في أفغانستان، وأوروبا الشرقية. وكذلك منظمات الإغاثة الدولية في كل من إفريقيا وجنوب آسيا.
    أما بالنسبة لمداخلتك الأخيرة فإليك الملاحظات التالية..
    لا علاقة لطول الحرب أو قصرها بتحقيق الأهداف السياسية، إذ مجرد اندلاع الحرب وتطورها عمل عسكري يراد تحقيق أهداف سياسية، وهذا أمر بديهي في السياسة الدولية. والأهداف السياسية هي التي تستدعي استمرار الحرب أم إنهاءها، والهدف الذي وضعته أميركا للحرب العراقية الإيرانية له أكثر من بعد، وإن كان شرعنة الوجود العسكري الأميركي في الخليج هو أهمها، لكن من المهم أن نعرف أن استنزاف ثروات المسلمين وإضعاف كلٍ من العراق وإيران والضغط على "إسرائيل" وإدامة التدخل الدولي هي أهداف مهمة لهذه الحرب. أما موضوع كنس النفوذ البريطاني، فهو ليس مهما كثيراً، فالخضوع لما تريده أميركا هو الأهم بغض النظر عن بقاء العميل يخدم الدولة الكبرى التي هو عميل لها، كما هو حال الملك حسين الذي كان يخدم أميركا رغم عمالته لبريطانيا أم لا غنى عن تحويل ولائه كما حصل مع حكام السعودية عندما قتلت أميركا فيصل وجاءت بالملك خالد ثم الملك فهد.
    أما دخول صدام للكويت وتحقيق ما لم تستطعه أميركا خلال ثماني سنوات بأربع ساعات، فهذا كلام متناقض، فكيف يقدم صدام حسين _العميل الإنجليزي في نظرك_ على تحقيق خطة طالما سعت أميركا لتحقيقها؟!! وهل بريطانيا بهذه الغباء وكذلك عملاؤها _إن كان لها وجود وتأثير حقيقي في المنطقة_ بحيث يحققون لأميركا أهدافها؟!! وتأتي أميركا بقضها وقضيضها لتحتل الخليج ومنه الكويت وتخرج القوات العراقية منه وتطارد فلولهم حتى صحراء البصرة، ثم تأتي الأوامر للجنرال شوارزكوف للتوقف والعودة، والتوهم أن ذلك كان بتأثير جون ميجور رئيس وزراء بريطانيا؛ لإنقاذ صدام..
    بالله عليك..
    حاول أن تدخلها عقولنا..
    صدام عميل إنجليزي..
    لأميركا خطة للسيطرة على الخليج بحسب مبدأ كارتر 1979.
    أميركا وضعت خططاً عديدة للسيطرة على الخليج..
    بعد حرب طاحنة استمرت ثماني سنوات..
    يتفتق ذهن الإنجليز عن خطة لتحقيق هدف أميركا..
    تندفع قوات صدام حسين لدخول الكويت..
    تأتي قوات أميركا وتدفع معها جيوش ثلاثين دولة من أخلص عملائها لطرد القوات العراقية من الكويت..
    والقوات الأميركية في طريقها إلى بغداد لإسقاط نظام صدام..
    تأتي الأوامر على أعلى مستويات لإيقاف هذا الزحف.. والعودة
    تبين أن جون ميجور هو من فعلها وأثر على بوش الأب لإنقاذ صدام..
    وهكذا انتهى التحليل البهلواني حسب ما يحلو لدويك أن يصفه..
    رفقاً بعقولنا يرحمك الله
    مع تحياتي للجميع

    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الواحد جعفر ; 29-08-2010 الساعة 05:54 PM

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    581

    افتراضي

    أراك أخي العزيز وبقية الإخوة تخلطون بأمرين

    كون ان أمريكا والاتحاد السوفياتي ابعدوا بريطانيا وفرنسا عن المشاركة في القضايا الدولية ليس فيه نقاش
    ولكن هناك واقع ان أمريكا لم يكن لها حصة عندما تم تقسيم ممتلكات الدولة العثمانية فكانت لبريطانيا وفرنسا
    وبعد الحرب العالمية الثانية وخروج فرنسا وبريطانيا مضعضعي الألواح عملت أمريكا على وضع خطط لأخذ هذه مستعمرات بريطانيا وفرنسا منهما واستطاعت ان تأخذ مصر عن طريق الضباط الأحرار بقيادة جمال عبدالناصر وقتل فاروق عميل الانكليز
    هذا الامر يتعلق بالصراع الانكلوامريكي
    واستمرت محاولات أمريكا على أن تطرد بريطانيا وفرنسا من مناطق نفوذها
    فأمريكا رغم قوتها وعزلها لبريطانيا وفرنسا عن المشاركة في بحث القضايا الدولية الا ان امريكا ليس عندها من المستعمرات ماتملكه بريطانيا وفرنسا
    فلا يجوز الخلط بين الأمرين

    نعم استطاعت أمريكا ان تأخذ الحكم في إيران ليس من باب انها الدولة الأولى في العالم بل لان نتيجة صراعها مع بريطانيا على إيران انتهت بإنهاء نفوذ الانكليز وتحول إيران للنفوذ الأمريكي
    مع ذلك فان بريطانيا لم تكن خانعة ومستسلمة امام ماسميتموه بالمارد الأمريكي بل قابلت ذلك بوضع الخطط والاعمال السياسية لمنع أمريكا من ان تنتزع منها مستعمراتها ولا شك ان بريطانيا اصبح من الواجب عليها ان تواجه اطماع امريكا هذه التي تفجرت بعد الحرب العالمية الثانية ونجحت في اخذ مصر وايران منها
    فارجوا ان لاتخلطوا بين الامرين
    حتى انتم تذكرون ذلك في مداخلاتكم ان بريطانيا ورغم ان الموقف الدولي كان لأمريكا (وهو محل اتفاق معكم ولست اختلف معكم في ذلك )
    فان امريكا كما تقولون ارادت من حرب العراق وايران انهاء النفوذ البريطاني في دول الخليج(وهذا الامر نضعه تحت موضوع الصراع الانكلو-امريكي)
    الا ان موضوع الموقف الدولي لايخلط مع موضوع ان امريكا نازعت ومازالت تنازع بريطانيا لكي تحل محلها في مناطق نفوذها وهو الذي نسميه بالصراع الانكلو-امريكي عل العراق او ايران او مصر او دول الخليج او باكستان
    التعديل الأخير تم بواسطة دار السلام ; 29-08-2010 الساعة 10:17 PM

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    973

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دار السلام مشاهدة المشاركة
    أراك أخي العزيز وبقية الإخوة تخلطون بأمرين

    كون ان أمريكا والاتحاد السوفياتي ابعدوا بريطانيا وفرنسا عن المشاركة في القضايا الدولية ليس فيه نقاش
    ولكن هناك واقع ان أمريكا لم يكن لها حصة عندما تم تقسيم ممتلكات الدولة العثمانية فكانت لبريطانيا وفرنسا
    وبعد الحرب العالمية الثانية وخروج فرنسا وبريطانيا مضعضعي الألواح عملت أمريكا على وضع خطط لأخذ هذه مستعمرات بريطانيا وفرنسا منهما واستطاعت ان تأخذ مصر عن طريق الضباط الأحرار بقيادة جمال عبدالناصر وقتل فاروق عميل الانكليز
    هذا الامر يتعلق بالصراع الانكلوامريكي
    واستمرت محاولات أمريكا على أن تطرد بريطانيا وفرنسا من مناطق نفوذها
    فأمريكا رغم قوتها وعزلها لبريطانيا وفرنسا عن المشاركة في بحث القضايا الدولية الا ان امريكا ليس عندها من المستعمرات ماتملكه بريطانيا وفرنسا
    فلا يجوز الخلط بين الأمرين

    نعم استطاعت أمريكا ان تأخذ الحكم في إيران ليس من باب انها الدولة الأولى في العالم بل لان نتيجة صراعها مع بريطانيا على إيران انتهت بإنهاء نفوذ الانكليز وتحول إيران للنفوذ الأمريكي
    مع ذلك فان بريطانيا لم تكن خانعة ومستسلمة امام ماسميتموه بالمارد الأمريكي بل قابلت ذلك بوضع الخطط والاعمال السياسية لمنع أمريكا من ان تنتزع منها مستعمراتها ولا شك ان بريطانيا اصبح من الواجب عليها ان تواجه اطماع امريكا هذه التي تفجرت بعد الحرب العالمية الثانية ونجحت في اخذ مصر وايران منها
    فارجوا ان لاتخلطوا بين الامرين
    حتى انتم تذكرون ذلك في مداخلاتكم ان بريطانيا ورغم ان الموقف الدولي كان لأمريكا (وهو محل اتفاق معكم ولست اختلف معكم في ذلك )
    فان امريكا كما تقولون ارادت من حرب العراق وايران انهاء النفوذ البريطاني في دول الخليج(وهذا الامر نضعه تحت موضوع الصراع الانكلو-امريكي)
    الا ان موضوع الموقف الدولي لايخلط مع موضوع ان امريكا نازعت ومازالت تنازع بريطانيا لكي تحل محلها في مناطق نفوذها وهو الذي نسميه بالصراع الانكلو-امريكي عل العراق او ايران او مصر او دول الخليج او باكستان
    الأخ الكريم، دار السلام، تحية طيبة، وبعد،،
    أولاً: عن أي خلط تتحدث،،، وأنت لا تزال ترى في بريطانيا نداً عنيداً لأميركا، بل إن أميركا (نازعت ومازالت تنازع بريطانيا لكي تحل محلها في مناطق نفوذها) وتضع ذلك تحت عنوان الصراع الإنجلو أميركي؟! والجميع يعلم أن الصراع الإنجلو أميركي انتهى منذ السبعينات، وأن بريطانيا اختارت طريق تأمين المصالح حتى التسعينيات، ثم نزلت عن مستواها وأصبحت ذيلاً لأميركا على حد تعبير بريجنسكي.
    وإذا كان لبريطانيا نفوذٌ في المنطقة فنأمل منك أن تضع أصبعنا على هذا النفوذ، وعلى مدى قوته وتأثيره، ولا بأس بتذكيرنا _إن شئت_ بمواضع "المنازعة" التي تقوم بها أميركا لكي تحل محل بريطانيا في مناطق نفوذها.
    كما أن الدول الكبرى لا تكف عن وضع الخطط والأساليب لجمع قواها والقيام بمحاولات إزاحة الدولة الأولى عن مركزها، إذا كانت دولة ذات نفوذ وصاحبة تأثير؛ لذلك نأمل منك أن تضع أصبعنا على خطط بريطانيا الدولية لتحقيق مثل هذه الأهداف _إن وجدت_ وعلى خطط بريطانيا محلياً _في أي مكان تراه_ لضرب محاولات أميركا سلبها نفوذها في هذه المناطق؟!
    ونأمل أن تجد متسعاً للوقت أيضاً لبيان مناطق النفوذ هذه المزعومة لبريطانيا وفرنسا، ولكن... بعد التوفيق بين قولك أن (الموقف الدولي كان لأمريكا) وهذا ما تتفق معنا فيه، وبين قولك (الا ان امريكا ليس عندها من المستعمرات ماتملكه بريطانيا وفرنسا) ونأمل أن تفسر لنا أيضاً قيمة هذه المستعمرات إن كانت الموقف كله بيد أميركا، وهي المهيمنة دولياً وإقليمياً على العالم؟!
    ثانياً: آمل أن تجيب على مداخلتي السابقة، لا أن تهملها هكذا حتى دون إشارة إليها، حتى تكون موضوعياً في طرحك
    مع تحياتي للجميع
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الواحد جعفر ; 03-09-2010 الساعة 01:08 AM

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    581

    افتراضي

    وأخذ المسؤولون الأميركيون يتوافدون على دول الخليج، مهولّين من الخطر الشيوعي، وعارضين على هـذه الدول الحماية الأميركية. غير أن دويلات الخليج، وحكامها كلهم من عملاء الإنجليز لم تنطلِ عليهم هذه الحيلة، ورفضوا الاستجابة لواشنطن.
    هذا ماورد في النشرة

    اي ان امريكا سلطت صدام والخميني من اجل انهاء نفوذ الانكليز في دول الخليج هذه

    كيف تريد ان افهمه من فضلك من خلال فهمك اعلاه؟

  9. #29
    دويك الدعوة Guest

    افتراضي

    اساطين التحليل السياسي يقولون بحرب للقضاء على النفوذ الانكليزي اكلت الاخضر واليابس وكانت اطول حرب وابشعها بعد الحروب العالمية الاولى والثانية
    ومع ذلك ينكرون الصراع
    ويقولون انهاء النفوذ الانكليزي ويقولون بريطانيا انتهت
    واقول اللهم احفظ علي عقلي وعافني مما ابتليت بي غيري
    هذ ا التناقض يحتاج الى جيش من المرقعين ولن يفلحوا

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    973

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دار السلام مشاهدة المشاركة
    هذا ماورد في النشرة

    اي ان امريكا سلطت صدام والخميني من اجل انهاء نفوذ الانكليز في دول الخليج هذه

    كيف تريد ان افهمه من فضلك من خلال فهمك اعلاه؟
    اساطين التحليل السياسي يقولون بحرب للقضاء على النفوذ الانكليزي اكلت الاخضر واليابس وكانت اطول حرب وابشعها بعد الحروب العالمية الاولى والثانية
    ومع ذلك ينكرون الصراع
    ويقولون انهاء النفوذ الانكليزي ويقولون بريطانيا انتهت
    واقول اللهم احفظ علي عقلي وعافني مما ابتليت بي غيري
    هذ ا التناقض يحتاج الى جيش من المرقعين ولن يفلحوا
    الأخوة الكرام، تحية طيبة، وبعد،،
    أولاً: عليكما ملاحظة أن سعي أميركا للسيطرة على منطقة الخليج لم يكن وليد سنة 1991، أي لم يكن منذ حرب الخليج الثانية والتي تزامنت مع سقوط الاتحاد السوفييتي وتفرد أميركا في الموقف الدولي، وإنما بدأت منذ أواسط السبعينيات، وبالتحديد في فترة الرئيس الأميركي جيمي كارتر 1976-1980. وبالتالي إن كان هناك مبرر للقول بوجود صراع إنجلو أميركي منذ أواسط السبعينيات وحتى تفردت أميركا بالموقف الدولي بداية التسعينيات، فإن هذا المبرر ينعدم بعد سنة 1991، فإن أميركا لم تتفرد فقط في الموقف الدولي، بل هيمنت على منطقة الشرق الأوسط هيمنة تامة. وهذا لا يعني أنه لم يبق للدول الكبرى التقليدية عملاء، وإنما أصبح عملاؤها لا حول لهم ولا قوة، ولا يملكون مخالفة أميركا بشيء، وهذا كان حال الملك حسين وسائر حكام الخليج.
    ثانياً: محاولات أميركا السيطرة على منطقة الخليج، لا يدخل تحت مفهوم الصراع على النفوذ، وإنما هو صراع على المصالح، فلا يهم أميركا كثيراً أن يتحول حكام الخليج عن عمالتهم لبريطانيا، بقدر ما يهمها أن تسيطر على منابع النفط ومصادر الطاقة العالمية، وهذا هو الهدف من السعي للسيطرة على الخليج، وليس ما تفضلت به إنهاء النفوذ الإنجليزي.. فإذا كانت بريطانيا نفسها ضعفت ونزلت عن مكانتها الدولية ولم تعد قادرة على مزاحمة أميركا، بل إن الصراع الإنجلو أميركي كله انتهى، فكيف يكون لعملاء بريطانيا أي تأثير بعد أن فقدته الدولة الكبرى التقليدية التي هم عملاء لها؟!!
    ثالثاً: حتى لو سلمت لكما جدلاً بوجود مثل هذا الصراع، فأين تضعان موقف صدام حسين عند احتلاله للكويت _وأنتما تريانه عميلاً إنجليزياً وهناك صراع إنجلو أميركي على منطقة الخليج_ أين تضعان تصرف صدام في إيجاد المبرر لأميركا للسيطرة العسكرية الكاملة على منطقة الخليج، وهذا فحوى سؤالي في مداخلتي قبل السابقة التي لم تجيبا عليها؟!!
    آمل الإجابة على هذه النقطة..
    مع تحياتي للجميع

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. حور العين...ونعيم النساء في الجنة.
    By سليم in forum قسم التفسير
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 24-06-2008, 05:55 PM

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك