+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2
1 2 الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    503

    افتراضي وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ

    وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ

    --------------------------------------------------------------------------------


    الرجاء
    التركيز
    على إعطاء صورة عن
    شكل التفسير
    ـــــــــ
    وَلِيَدْخُلُواْ :

    الْمَسْجِدَ :

    كَمَا :

    دَخَلُوهُ :

    أَوَّلَ مَرَّةٍ :

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    كنت استطيع نقل تفسير وأكثر بواسطة النسخ واللصق ...
    ولكن هنا الهدف التأكد وإنتظار من سيكتب على هذا النحو
    المبسط
    من ..
    ومتى
    وأي مسجد طبعاً هو المسجد الأقصى
    كيف كان الدخول أول مرة
    وهل ممكن التفسير الأوسع سيكتب بعد حصول وتحقق واقع جديد ....
    أم ممكن قبل ؟ .






  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    431

    افتراضي

    السلام عليكم
    الحقيقة أنني كلما أقرأ سور الإسراء وأحاول أن أجد بين آياتها ما يبين الإفسادين....كلما ازدادت الصورة غموضًا وإبهامًا....
    وأما ملاحظاتي فهي:
    1. اليهود "أو "بنو إسرائيل " منذ عهد نبي الله يعقوب وتسوسهم الأنبياء,كلما مات نبي بعث الله نبيًا يخلفه,وفي فترة حكم الأنبياء لا يمكننا أ ن نصفها بالإفساد لأنهم أنبياء الله ويحكمون بما يأمر,وهذا يعني أن الإفسادين يجب أن يكونا في غير عهد الأنبياء.
    2.أما الإفساد الأول فقد كان ومضى,والدليل هو قول الله تعالى:"َفإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْداً مَّفْعُولاً",فقوله تعالى وعدًا مفعولًا اي أن الله أتم وعده بأن بعث على بني إسرائيل من يذيقهم الذل والهوان بسبب إفسادهم الأول,وإفسادهم هنا يعني عدم خضوعهم لأحكام الله التي نزّلها على أنبيائه.
    طبعًا الآية من سورة الإسراء نزلت على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام, وهذا يعني أن الإفساد الأول حتى تاريخ نزول هذه الآ ية على سيدنا محمد كان قد مضى وولى,وهذا يدل أيضًا على أن الإفساد الثاني لم يأت بعد, والدليل أن القرآن لم يذكر الوعد المفعول للإفساد الثاني,وأيضًا لم يذكر لنا التاريخ أن قامت لليهود قائمة منذ أن قامت دولة الإسلام في المدينة وطرد الرسول لهم من الجزيرة, وأما دولة الخزر _وهي دولة اليهود من غير بني إسرائيل تأسيسًا_ لم يكن لها أثر في السياسة الدولية آنذاك.
    والتاريخ يذكر لنا أن اليهود منذ القرن السابع الميلادي حتى عهد قريب كانوا في ذلة وهوان وعزلة في كل بلاد العالم ,ولم يذوقوا طعم العدل والحرية الدينية وقسطًا من العزة والرفعة إلا في ظل الدولة الإسلامية ,وخاصة في الغرب أي "الأندلس".
    وبعد القضاء على دولة الإسلام في الأندلس عادوا إلى الذل والهوان والطرد والتشريد والتنصير والتحقير....وظل هذا حالهم حتى قدوم هتلر واضطهاده لهم ,ومنذ ذلك اليوم بدأ إفسادهم الثاني .
    3.الآية السابعة من سورة الإسراء:"إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً"خاطبت اليهود والدليل واضح وليس هناك دافع لبيانه,وذكرت الآية موعد مجيء الإفساد الثاني"فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ " وفي هذه المرة سوف تسوء وجوهكم أيها اليهود,وسوف يدخل عبادنا المسجد الأقصى لان الحديث في السورة وسياقها هو المسجد الأقصى الذي بارك الله حوله,ودخولهم الثاني سوف يكون على نفس الوجه لدخولهم الأول أي منتصرون عليكم كما نصرهم الله الأول في الدخول الأول.
    4.وأما مسألة التفريق بين اليهود و بين بني إسرائيل فهذا أمر أخر, فاليهود اليوم كما نعلم أكثرهم من يهود الخزر , وأما أحفاد بني إسرائيل فقد كانوا موجودين وقبل تأسيس دولة الخزر, والمؤرخون العرب والمسلمون ذكروا لنا وقائع تمت في تلك الحقبة وبينوا أن بني إسرائيل والذين أكثر ما كانوا في "دولة الأندلس" قد اتصلوا بدولة الخزر وعززوها بالمال والولد,وبعد أن تفرقوا بسبب القضاء على الأندلس ذهب جزء منهم إلى دولة الخزر واقاموا فيها وتزاوجوا وتخالطوا بأهل الخزر,وجزء منهم تفرقوا في الدول العربية وخاصة شمال إفريقيا, وخاصة المغرب والجزائر.
    وهكذا أمدهم الله بالمال والبنين,فكثر بنو إسرائيل وإطلاق بني إسرائيل عليهم من باب المجاز وجزء من الحقيقة .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    503

    افتراضي

    أشكرك أخي
    سليم
    سأعود للقراءة بشكل أوسع .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    ard al-ansar
    المشاركات
    594

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي سليم بني اسرائيل لايقصد بهم اليهود فقط بل الاسم يشمل اليهود والنصارى جميعا فكلهم بنو اسرائيل .ودمتم
    الولاء للفكرة

  5. #5
    muslem Guest

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ما هو دليلك يا ابا احمد على ما تقول?

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    503

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muslem مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ما هو دليلك يا ابا احمد على ما تقول?
    نتابع وننتظر الإجابة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    75

    افتراضي

    السلام عليكم أخواني الكرام ورحمة الله وبركاته :

    أريد أن أشارك معكم في هذا الطرح ولكن من جهة أخرى ولغاية في نفسي ...

    سأربط بين هذه الآية الكريمة ( وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة ) وبين الآية ( لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام )

    أرى في الآيتين وعدين من الله عزوجل بالتحرير ، في الآية الثانية تحرير تحقق ونحن في انتظار وعد الله عزوجل المذكور في الآية الأولي بتحرير الأقصى الذي هو أيضا مسجد ، الأمر الذي أريد أن أشير اليه هو أن الرسول عليه السلام ( دخل ) مكة دون أن يحارب كفار قريش أي فتح دون موقعة كبرى أو مواجهة حربية مع الكفار ، فكلمة دخل تفيد غياب المعركة أي بشكل سلمي ان صح التعبير وهي مذكورة بنفس الصيغة في الآيتين والوعدين ، وأني لأرى والله أعلم أن الأقصى سيعود بنفس الأسلوب الذي فتح الله به على رسول المسجد الحرام ، وتعود فلسطين وتتحرر بدون مواجهة كبيرة وفاصلة مع اليهود الصهاينة ، بل الاغلب سينقرض هؤلاء الصهاينة تدريجيا ويسيطر الفلسطينيون على الأرض ديموغرافيا ، وأنا هنا لا أدعوا الى اجهاض المقاومة بل بالعكس أراها تصنع الهجرة العكسية للصهاينة وتسرع من وتيرة انقراض الصهاينة ...

    أرجوا أن يكون طرحي مناسب للموضوع ، وأنا آسف ان لم يكن كذلك ..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    ard al-ansar
    المشاركات
    594

    افتراضي

    السلامم عليكم ورحمة الله اخواي الكريمين مسلم ونائل سيد احمد الدليل علي ان المقصود ببني اسرائيل هم اليهود والنصارى واضح في القرآن . فسيدنا عيسى على نبينا وعليهوجميع الانبياء السلام ارسل الى بني اسرائيل ومن عهده انقسم بنو اسرائيل الى يهود ونصارى وراجع ايات القرآن ستجد ان كل خطاب لبني اسرائيل يعني من ذكرنا .ودمتم
    الولاء للفكرة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    ard al-ansar
    المشاركات
    594

    افتراضي

    اما حين يخاطب القرآن اليهود فهو يعم جميع اليهود سواء اكانوا من ذرية اسرائيل ام لا وهكذا بالنسبة للنصارى ،فيما يبدو لى الله اعلم والسلام عليكم ورحمة الله
    الولاء للفكرة

  10. #10
    muslem Guest

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخي ابو احمد في الحقيقة و اثناء بحثي عن الفرق بين بنو إسرائيل" و "اليهود" وجدت هذه الدراسه للاخ سليم اسحق الموجده في هذا المنتدى على الرابط التالي

    http://arabic-forum.hizbuttahrir.org...hread.php?t=96

+ الرد على الموضوع

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك