+ الرد على الموضوع
عرض النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: أحتسي قهوة بلادي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    431

    افتراضي أحتسي قهوة بلادي

    السلام عليكم
    في ليلة...كنت وحدي
    لا جليس ,لا أنيس لوسادي
    كنت أقرأ شطر كتابي
    وسلطان النوم والسهاد
    يتجادلان فيّ وفي حالي
    فأخذني سلطان الرقاد
    إلى عالم الفناء والسواد
    بسِنة فنومٍ...فرقاد
    استيقظت في الصباح
    على غير حالي واعتيادي
    قبيل صلاة الفجر البادي
    والناس كأنهم في حداد
    ظلمة...صمت...وقار
    ظلمة...كظلام الألحاد
    صمت...كصمت الأموات
    ووقار...كالملوك العتاد
    صليت الفجر وأتممت بالدعاء
    لله فردًا...وعلى انفراد
    نظرت من خلف الستار
    وقهوة على النار...من بلادي
    جلست في شرفتي في الشرفات
    أحتسي القهوة...قهوة بلادي
    أرقب الشمس,والنجوم في ذهاب
    أقبل الجبال ...وأداعب الوادي
    تطرب لحديث النسيم آذاني
    وتغاريد العصفاير على الاوتاد
    أشم عبق الأزهار والجادّي
    وأريج الورد الندي النادي
    عيشة طالما عشقت وصلها
    مذ اغترابي... حتى معادي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    45

    افتراضي ماذا لو كان

    لماذا تصلي الصبح بانفراد بخست نفسك واضعت اجرا انت اليه احوج الم تر انهم في كل واد يهيمون ويقولون ما لا يفعلون

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    48

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخ يونس المحترم
    المفكر الاديب الدكتور سليم حسب معلوماتي عنه ، صاحب ثقافة واسعة ، له باع طويل في علوم العربية ، وتفسير القرآن الكريم ، رغم انه يحمل الدكتوراة في علم الكيمياء ، وهو من الذين حملو الدعوة قبل حوالي اربعين سنة ، وعاش وحسب معلوماتي ما زال يعيش في اجدى دول اوروبا الشرقية ومن شدة التزامه اورد هذه الحادثة ( ان اسعفتني الذاكرة ) ، انه حين توفيت زوجة اخيه الاصغر- حفظه الله تعالى- وكانت قد اسلمت وهي اخت زوجة الدكتور سليم ، واراد اهلها ان يدفنوها على طريقة النصارى ، وبعد ان تم ادخالها الى الكنيسة في فريتها ، اخرجها زوجها والاخ سليم وأعانهم من معهم من شباب الدعوة _ وكانوا بضعة نفر_ من الكنيسة واصروا على دفنها على لحد المسلمين ودفنهم ، ورضخ لاصراره ومن معه راعي الكنيسة ، ودفنوها رحمها الله تعالى حسب احكام الدفن الشرعية ، وقارن اهل تلك القرية بين اصرار المسلمين وتمسكهم بدينهم ، وبين تهاون راعي الكنيسة . اوردت هذا لتدرك ان الدكتور رغم عيشه الطويل مذ كان طالبا للعلم في بلاد الكفار كان شديد الالتزام بدينه ، ورغم انني لم أقرأ له شعرا من قبل ، الا انه أجل من ان يكون من الغاوين رحمك الله يا أخي يونس .
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو عصام ; 23-11-2012 الساعة 02:04 AM

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    48

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخ يونس المحترم
    المفكر الاديب الدكتور سليم حسب معلوماتي عنه ، صاحب ثقافة واسعة ، له باع طويل في علوم العربية ، وتفسير القرآن الكريم ، رغم انه يحمل الدكتوراة في علم الكيمياء ، وهو من الذين حملو الدعوة قبل حوالي اربعين سنة ، وعاش وحسب معلوماتي ما زال يعيش في اجدى دول اوروبا الشرقية ومن شدة التزامه اورد هذه الحادثة ( ان اسعفتني الذاكر) ، انه حين توفيت زوجة اخيه الاصغر حفظه الله تعالىرحمها الله تعالى وكانت قد اسلمت وهي اخت زوجة الدكتور سليم ، واراد اهلها ان يدفنوها على طريقة النصارى ، وبعد ان تم ادخالها الى الكنيسة في فريتها ، اخرجها زوجها والاخ سليم وأعانهم من معهم من شباب الدعوة _ وكانوا بضعة نفر_ من الكنيسة واصروا على دفنها على لحد المسلمين ودفنهم ، ورضخ لاصراره ومن معه راعي الكنيسة ، ودفنوها رحمها الله تعالى حسب احكام الدفن الشرعية ، وقارن اهل تلك القرية بين اصرار المسلمين وتمسكهم بدينهم ، وبين تهاون راعي الكنيسة . اوردت هذا لتدرك ان الدكتور رغم عيشه الطويل مذ كان طالبا للعلم في بلاد الكفار كان شديد الالتزام بدينه ، ورغم انني لم أقرأ له شعرا من قبل ، الا انه أجل من ان يكون من الغاوين رحمك الله يا أخي يونس .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    45

    افتراضي شكر

    السلام عليكم ورحمة الله الاخ سليم اخ عزيز واعرفه منذ اكثر من عشرين عاما وهو يعرفني ويفهمني عالطاير عشت معه في نفس الغرفه واشتغلت معه في التدريس في بخارست عام 1989 وذكرياتي معه كثيرة وهو الان في القدس وانا ما زلت في المنفى وشكرا

+ الرد على الموضوع

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك