+ الرد على الموضوع
عرض النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: فَأَمَاتَهُ ٱللَّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ &q

Threaded View

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    431

    افتراضي فَأَمَاتَهُ ٱللَّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ &q

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يقول الله تعالى في سورة البقرة:"أَوْ كَٱلَّذِي مَرَّ عَلَىٰ قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىٰ يُحْيِـي هَـٰذِهِ ٱللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ ٱللَّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ فَٱنْظُرْ إِلَىٰ طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَٱنْظُرْ إِلَىٰ حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَٱنْظُرْ إِلَى ٱلعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْماً فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ ٱللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍقَدِيرٌ"...لماذا لم يقل أحياه بدل بعثه؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    431

    افتراضي

    السلام عليكم
    لفظة بعث تأتي ولها أكثر من معنى والسياق هو الذي يحدد المعنى المراد...ففي آية البقرة السياق يتعلق بالموت والإحياء وبيان قدرة الله على بعث الموتى, وقد ذكر صراحة موت العبد الصالح في قوله تعالى:"فأماته اللهُ مئة عام" وبعد الموت يكون البعث...وأما في آية الكهف وما يتعلق بأصحاب الكهف فالأمر يختلف وسياق الآية لم يعتن بإحياء الموتى وبيان قدرة الله على البعث,بل كان الأمر ردًا على طلب هؤلاء الفتية المؤمنين أن تأتيهم رحمة الله وأن يهيئ لهم من أمرهم رشدًاوينجيهم من المشركين, كما أن الله عز وجل لم يمتهم بل جعلهم ينامون حيث قال :"فَضَرَبْنَا عَلَىٰ آذَانِهِمْ فِي ٱلْكَهْفِ سِنِينَ عَدَداً" والضرب على الآذان هو من باب الكناية على النوم العميق والسبات,وخص الضرب على الآذان دون غيرها من الجوارح لأن الحواس تخفت وتضعف عند النوم إلا السمع فيتقد,فالبصر بداهة معدوم والشم أيضًا معدوم ,وعلى هذا فالبعث في آية الكهف يعني الإيقاظ من النوم العميق.

+ الرد على الموضوع

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك